السبت، 15 يناير، 2011

دخول امريكا للعراق لصد الامتداد الصيني في مجال النفط


  دخلت امريكا العراق لتحافظ على استراتيجية سيطرتها النفطية على منطقة شرق الاوسط، بعد ارتفاع واردات الصين من النفط خلال السنوات الاخيرة، مما دفع امريكا لاحتلال العراق خوفا من تحدي الصين لها للهيمنة على نفط المنطقة في المستقبل.
  ترجمة عن مجلة (فوريس) نشر في موقع جريدة الصباح بتاريخ 13/1/2011 يقول عادل حمود: "في العام 1999، قال سيرجي تروش وهو زميل في مركز بروكينز للدراسات الخاصة بشمال شرقي آسيا، بأن الصين تقوم بصورة سريعة برفع طلبها على نفط الشرق الأوسط ما سيجبرها في نهاية المطاف على تحدي الولايات المتحدة للحصول على الهيمنة الاقليمية."
  ويضيف: "وقال تروش آنذاك" من الواضح ان الصين كانت مهتمة  في الحفاظ على نظام صدام حسين ورفع العقوبات الاقتصادية عن العراق في اسرع وقت ممكن. فالحقل النفطي الذي حصلت الصين على حق تطويره في العام 1997 فضلاً عن الحقول النفطية الاخرى التي تهتم الصين في تطويرها، لا يمكنها الانتاج ما لم يتم رفع العقوبات."
  ويذكر في النصف الاول من العام 2010، ارتفعت واردات الصين من النفط الخام بنسبة 30 بالمئة تقريباً مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه. على هذه الوتيرة، تقدر ادارة معلومات الطاقة الاميركية، بأن الصين سوف تستورد ما نسبته 75 بالمئة تقريباً من النفط الخام بحلول العام 2035 ، والشرق الأوسط هو المصدر الأكبر لواردات الصين من النفط الخام وفقاً لتقديرات وكالة فاكتس للطاقة العالمية.

ليست هناك تعليقات: