الخميس، 13 يناير، 2011

المدونون منافسون جدد في مضمار الصحافة

المدونون  منافسون جدد في مضمار الصحافة
 المدون قيس قزاز: ‘المدون ليس مراسلا، ولا تسري عليه قوانين الصحافة، وليس عليه سياسة جهة معينة’

المدون قيس قزاز
حاوره: محمد عبدالله

اصبحت الصحافة الالكترونية المنافس الاقوى للكثير من وسائل الاعلام بعد الثورة الانترنيت، المزايا الكثير للانترنيت مثل السرعة والرخص والجمع بين وسائل الاعلام مثل النص والصوت والصورة والفديو جعلته متاحا للجميع.
اصبحت وسيلة سهلة للكثير ممن لم يحصلوا فرصة الخوض في عالم الصحافة او لم يمتلكوا ادوات العمل الصحفي، والبعض الاخر فضل هذه الوسيلة للمساحة الواسعة من الحرية التي قد لا يجدها في وسيلة اخرى.
يقول قيس قزاز العمل كمدون ممتع اكثر من الصحافة وعندما سألنه:

• لماذا اصبحت مدونا؟

- سبب الرئيس لدخولي لعالم التدوين هو التعبير عن ما بداخلي وليس العمل كصحفي في مجال الاعلام، قبل هذا كنت اكتب مواضيع في المنتديات وكنت اتابع بعض المدونات مثل مدونة (سلام باخ واسامة الرمح) وكنت أتسال كيف يمكن ان احصل على مثل هذا المدونة؟  حتى عام 2009 احصلت على اول مدونة اسميتها (القلم الحر).

• لماذا (القلم الحر)؟
- انا مدون حر وموضوعات مختلفة لست محدد بشيء غالبا ما اكتب عن ما اراه في الشارع، صحيح اني لا امتلك امكانيات صحفية في الكتابة الا اني اثير موضوع واناقشه وهناك صحفيين يستفادون من مدونتي.

• كيف يستفاد الصحفيين من موضوعاتك؟
- انا واحد من الناس واكتب للناس فاغلب المواضيع التي اثيرها هي من هموم الناس، على سبيل المثال كنت قد كتبت موضوع عن اقدم خياط في كركوك، وتبنى صحفي الموضوع وقام بتحقيق موسع حول هذا الموضوع، وموضوع اخر عن هواتف النقال قامت مجلة (حوار) بنشره.

• ما الفرق بين المدون والمراسل الصحفي؟


- المدون ليس مراسلا، ولا تسري عليه قوانين الصحافة، وليس عليه سياسة جهة معينة تحد من عمله، فالكاتب للصحف عليه ان يكتب حسب شروط وسياسة تفرض عليه من قبل الجريدة او التلفزيون، الا ان المدون عمله تطوعي والعمل التطوعي يكون صادقا في تدوينه.
• ما هي عوامل نجاح المدونة؟
-  احدى اهم المبادئ التي اعمل بها هي (خير الكلام ما قل ودل) وهناك عوامل اعتمدت عليها مثل( الكتابة بلغتين العربية والانكليزية، ربط المدونة مع شبكات التواصل الاجتماعي، اهمية المواضيع، التنوع بالتدوينات) على المدون ان يراعي انه لا يكتب لمدينته فقط ولا لبلده انما يكتب للعالم.


• كيف المدون يكتب للعالم؟

- خلال الفترة التي عملت بها كمدون تعرفت على مدونين من بلدان مختلفة مثل (الاردن، لبنان، مصر، سوريا، امريكا، فرنساو باكستان) جميعهم كانو يتابعون مدونتي، خصوصا خلال فترة الانتخابات كانت هناك الكثير من بلدان مختلفة يراقبون تدويناتي.
ويذكر ان هناك وكالات عالمية تعتمد على مدونات كمصادر لاخبارها خصوصا في المناطق التي يصعب وصول الصحفيين اليها، ومن هذه الوكالات العالمية( بي بي سي والجزيرة) واصبحت الجزيرة تعطي حسابات خاصة من خلال موقعها للمدونين ليتناقلوا الاخبار، خصوصا بعد الانتخابات الايرانية التي اثبتت وسائل التواصل الاجتماعي جدارتها بتغطية الانتخابات بشكلها الحقيقي.

ليست هناك تعليقات: