الأحد، 2 أغسطس، 2015

اتصال ورسائل مجانية بدون استخدام شريحة شركات الاتصال

شركات الاتصال والاستغلال المادي

مؤخرا فرضت الحكومية العراقية ضريبة مقدارها ٢٠٪ على شركات الاتصال المحمول، مما دفع شركات الاتصال الى رفع اسعار بطاقات اعادة الشحن المسبق، كان من المفترض ان تستقطع هذه الضريبة من اجور الاتصال، بمعنى اخر ان سعر بطاقة اعادة شحن تبقى ثابته وتستقطع الضريبة من خلال الاتصالات التي نجريها.

انطلقت عدة حملات لمقاطعة الشركات لمدة ساعة او اكثر وجميع هذه المبادرات جيدة لكن المهم ان تكون هذه الحملات مؤثرة، كيف؟ عدم اتصالك ساعة واحدة لن تخسر الشركة! لان الشركة اخذت قيمة جميع اتصالاتك خلال هذه الساعة وما بعدها مسبقا عندما شحنت هتفك بالرصيد، واغلاق الهاتف اي اطفائه او وضعه على وضعية الطياران سيقلل من الضغط على شبكات الاتصال ولن يؤثر عليها.

 لذلك الحل الافضل ان تستخدم الرصيد الذي عندك وبعد انتهائه لا تقم باعادة الشحن وهنا تبدا حملة المقاطعة، وجودك على الشبكة دون استخدام الهاتف هذه يعني الشبكة تحاول ان تبقى على اتصال معك دون ان تدفع لها، هذا ما يخص خطوط الشحن المسبق، اما اصحاب خطوط الدفع الاجل الافضل ان تخرج الشريحة وعدم استخدامها.

من الطبيعي الكثير منا سوف يعاني من عدم قدرته على اتصال وقد يخسر التحدي ويستسلم، لكن فكر هناك دائما بدائل فعالة مثل الانترنيت، لو اجرينا مقارنة بسيطة بين استخدام شبكات الاتصال والانترنيت (WIFI) سنجد ان الانترنيت افضل من الناحية التقنية ومن الناحية الاقتصادية.

تقنيا شبكة الانترنيت افضل لانها توفر لنا مكالمات صوتية وصورية ونصية، ويمكن تبادل الملفات بين الاشخاص بالاضافة الى وجود اكثر من قناة للاتصال، واهم من ذلك انك تتمتع بخصوصية اكبر ولاتستطيع السلطات التنصت عليك كما تفعل مع شركات الاتصال، وايضا لان تكون مقيد بجهاز واحد تحمله اينما تذهب، كل ما ستحتاجه هو حمل حسابك وكلمة المرور، ومتى ازعجك مزود الخدمة قم بنقل خطك الى مزود اخر ولن يحس الناس بذلك عكس شركات الاتصال بعد تغيير خطك يجب ان تخبر جميع من في قائمة الهاتف انك غيرت رقمك.

اقتصاديا كل شخص يحمل هاتف عليه ان يشحن هاتفه برصيد مسبق او اجل والنتيجة استهلاك بطاقات شحن في البيت الواحد، مثال اذا كانت عائلة مكون من خمسة اشخاص عليهم شهريا على الاقل شحن بمبلغ ٢٥ الف دينار اذا افترضنا كل شخص استخدم بطاقة فئة خمسة الف دينار وهذا رسوم اشترك الانترنيت الشهري، طبعا البطقات التي تصرف شهريا تفوق هذا الرقم هناك اشخاص يستهلكون ١٠٠ الف دينار كروت شحن، بينما يمكنك ان تستخدم اشترك شهري ٢٥ الف للعائلة كلها، وتكون كريما مع ضيوفك ايضا باستخدم الشبكة المنزلية، وهكذا تقل تكلفة الاتصالات الشهرية الى اجر ثابت مهم زاد او نقص الاتصال والمتصلين، بجانب ذلك انترنيت دائما.

حسنا ما اود ان افيدكم به هو التطبيقات التي يمكن استخدامها على الهواتف المحمول او الحواسيب لاجراء المكالمات وارسال الرسال والتواصل بشكل عام مجانا وبشكل امن.


تطبيقات المكالمات الصوتي والمرئية

signal


red phone


Ostel


jitsi


هذه مجموعة التطبيقات الامنة واقصد بالامنة (مشفرة)،  وهناك تطبيقات اقل امنا او غير امنة مثل Viber  و Skype  و Tango 


تطبيقات المراسلات النصية

Telegram


Surespot


Crypto


للمزيد من التطبيقات للمحادثات الامنة اضغط هنا، وطبعا هناك تطبيقات اقل امنا او غير امنه مثل Whatsapp و WeChat و FaceBook Message


هذه التدوينة جزء من الدعم التقني الذي نقدمه نحن في الشبكة العراقية للاعلام المجتمعي  (INSM) وليس جزء من اي حملة ضد شبكات الاتصال.

محمد عبدالله / كركوك

هناك تعليق واحد:

Dina Al Daini يقول...

تدوينه رائعة وانا هذا ما قصدته في حملة #حملة_لاتشتري_كارت لكن هناك اخبار لم نتحقق من صحتها بأن هناك ضرائب ايضا على شبكات الانترنيت .... تحياتي لك