السبت، 5 مارس، 2011

تهديد حديقة حيوانات اربيل الوحيدة بالإغلاق

صاحب حديقة الحيوانات: "لم تعطني الحكومة مكانا اخر اين اذهب انا بهذه الحيوانات؟"

محمد عبدالله / اربيل
كانت تحاول من خلف القضبان ان تمد يدها وتلتقط قطعت الصمون، جميعهم كانوا يحاولون ان يحصلوا على القليل من الطعام، اللبوة لم تكن قادرة على التحرك من مكانها، والدب حاول في فبادئ الامر ثم استسلم، كان الرجل صاح حديقة الحيوانات يجلس منفردا في غرفته، يجيب على اسئلة الزوار بكلمة او كلمتين.


قال بامتعاض وهو ينظر الى التلفاز: "لا توجد حكومة هنا، لقد اصبحت حديقة (كل كند) ملعب كرة قدم للاطفال، وفي المساء يأتي الخمارة ليشربوا ويرموا زجاجات خمرهم،" خليل صابر صاحب الحديقة يعاني من بعض الخلافات مع بلدية اربيل، فقد اخبروه بان عليه ان يخلي المكان، ويغادر مع حيواناته الى مكان اخر، ويتساءل خليل: "لم تعطوني الحكومة مكانا اخر اين اذهب انا هذه الحيوانات؟"

هناك في الخلف كان الجمل يحاول ان يخرج من السياج الذي قيد حركته، والقرادة تدور وتصرخ تحاول ان تجد شيئا يؤكل قد رمي على الارض بالقرب من القفص.

وبين صاحب الحديقة ان فندق (شيراتون) تأتي بمخلفات مطابخها للحيوانات، وهو ما يزن 30-40 كغم يوميا، والحديقة معتمدة على هذه المخلفات.

يبدي حبهم الاطفال للحديقة ويأتون لزيارتها الان انهم يلعبون كرة القدم في الساحة بسبب ان هذه الحديقة هي المكان الوحيد الذي يستطيعون اللعب فيه فليس هناك ملعب اخر لكرة القدم.

يذكر ان هذه الحديقة الوحيدة في اربيل وافتتحت سنة 2006 ومساحتها تقدر بـ600م وتظم احد عشر نوع من الحيوانات، ويأتي لزياتها 20-200 شخص يوميا.


ليست هناك تعليقات: