الاثنين، 31 يناير، 2011

عضو مجلس محافظة كركوك يصف الواقع الزراعي بالـ"تعبان"

محمد عبدالله

يطالب عضو مجلس محافظة كركوك بحل مشكلة المياه وذلك بتنسيق بين الموارد المائية والحكومة المركزية وحكومة اقليم كوردستان، لتقليل الخسائر التي يتعرض لها المزارعون في اقضية ونواحي كركوك بسبب عدم تنسيق في ضخ المياه في جدول معين وهذا يسبب تلف المحاصيل.

ان مشكلة فتح المياه في مواسم الزراعة يتلف المحاصيل، وحبسها في مواسم التي تكون بحاجة لها، وهذه المشكلة مستمرة منذ عام 2004 هذا ما اوضحه عضو مجلس محافظة كركوك (برهان مزهر العاصي) في اتصال هاتفي معه، واصفا الواقع الزراعي في كركوك بـ"التعبان".

وطالب العاصي: "ان يكون هناك تنسيق بين الموارد المائية والحكومة المركزية وحكومة الاقليم،" واضاف "الحمدلله هذا العام كان المطر جيدا والا كان الوضع غير جيد بالنسبة للمزارعين".

ومن جهته دافع المستشار الزراعي لرئيس حكومة اقليم كوردستان (د.طالب مراد) عن اجراءات مسؤولي دوكان مؤكدا "ان مستوى سد دوكان انخفض بنسبة 5-6 متر مقارنة بالعام الماضي،" وبرر عدم حبس الماء هو انتفاع المناطق الجنوبية من الماء وانهم لان يحبسوا الماء حتى وان لم ينتفع اهل كركوك منها، حسب ما نشر على موقع شرق الاوسط.

ويذكر ان المحصول الزراعي قد انخفض في المناطق الزراعية التابعة لكركوك بعد العام 2004 بسبب الظروف الامنية وشحت الخدمات التي تقدم للمزارع بالاضافة الى عدم التنسق بين الحكومة المحلية والمركزية وحكومة اقليم كوردستان.

ليست هناك تعليقات: