الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013

ثلاثة ايام مع انسم

   منذ عشرون عام لم يختلج دواخلي ذلك الاحساس، الشمس شارفت على الغروب عندما توقفت الحافلة معلنا وصلنا الى السليمانية، عندما كنت في السابعة كان يوم الخميس احب الايام اليَّ لما يحمله الغد من مرح ولعب، اليوم كان ذلك الشعور يتسلل ليداعب مشاعري معلنا غد مملوء بالمرح.

ربما لم يكن الخميس كخميس الطفولة بالحمل الكثير من الجد والعمل والمزيد من اللعب والضحك، لم تكن الوجه بغريبة رغم اللقاء الاول مع البعض، فهناك دائما مشاعر مشتركة بين افراد الاسرة الواحدة.

كان لقاء اعضاء شبكة العراقية للاعلام المجتمعي (انسم) لرسم خطة عمل للشبكة للعام المقبل، وتوحيد بعض التعريفات الخاصة بالشبكة، وتبادل الافكار لبناء فرق انسمية، برفقة المدربتين الدنماركيتين سين وميا.

مرت الايام الثلاثة بسرعة انجز الجزء الاكبر من العمل الذي خطط له، وكان الوقت احيانا يستدركنا ونحن غارقون بالنقاشات، لنكمل سهرتنا مجتمعين على طاولة عشاء واحدة او نشاهد فلم في السينما سنتر.

احدى الاهداف الاساسية للشبكة هو انشاء قاعدة للمدونين من العراقيين داخل وخارج العراق، وتشجيع حركة التدوين لما تحمله من حرية وسعة في الانتشار.

تأسست شبكة انسم عام 2011 وبدأت بالاتصال بمدوني العراق لتنظيم المؤتمر الاول لمدوني العراق الذي اقيم عام 2012، واعلنت هوية الشبكة العراقية التي تهتم بالناشطين الإلكترونيين والمدونين العراقيين.

قبل ان احمل حقائبي كنت افكر متى سيكونا لقائنا القادم ؟ لقد اشتقت لهم قبل ان اودعهم، لابد من العودة لانجاز ما خطط له، وسنبقى متصلون متواصلون.










ليست هناك تعليقات: