الاثنين، 14 أكتوبر، 2013

يطمح صانع السيارات الكركوكي دانا ابراهيم لفتح متحف للسيارات القديمة من صنعه في كركوك




 " الشيء الوحيد الذي يحد من طموحي هو الدعم المادي، وانا اصنع السيارات على نفقتي الخاصة" هذا ماقاله (دانا ابراهيم33 عام) وهو يرسم ابتسامة على شفته ويضع قبعة القيادة على رأسه، وان ينطلق بالسيارة التي صنعها بنفسه.

بدأ شغف دانا بعد العام 2003 عندما دخلت السيارات الحديثة الى العراق، وضل يفكر بطريقة لصنع السيارات في العراق، وكانت الخطوة الاولى التوجه الى الانترنيت للتعرف الى التصميم، ووجه ولعه نحو السيارات القديم.

يقول دانا البالغ 33عام والذين يقطن مدينة كركوك: "ان اول سيارة صنعتها كانت عام 2007 وقد صنعتها من الخشب والحديد، وكانت من موديل مرسيدس 1975، وقد بعتها في اربيل، وصنعت سيارتين آخرتين، والان اضع لمساتي الاخيرة على هذه السيارة التي تعتبر احد اهم سيارات السباق سابقا"

يصنع دانا السيارات بمفردة وقد قام باستئجار ورشة في الحي الصناعي في كركوك مخصصة لصناعة السيارات، ويدفع الايجار من دخله الخاص، ويلاقي صعوبة في الحصول على المواد الاولية، ويبين قالا: "بعض المعدات ليست موجودة هنا ويجب استيرادها من الخارج"

يضيف دانا: "بإمكاني صنع العديد من الموديلات القديمة ويمكن القول جميع السيارات التي انتجت قبل العام 1940، اما السيارات التي انتجت بعد هذا العام اصبح تصميمها معقدا وليس بالصعب اذا توفرت مواد اولية وناس يساعدوني"

تستغرق صناعة السيارة الواحدة من ثلاثة الى خمسة اشهر، وغالبا ما يقوم بالعمل وحده واحيانا يستعين ببعض الاصدقاء، وتصل تكلفة الواحدة من خمسة الى عشرة ملايين، ويلاقي صعوبة ببعيها بعض الاحيان.

يأمل دانا بالحصول على دعم مادي لتنفيذ مشروع متحف قائلا: "يمكنني صنعت الكثير من الموديلات اذا حصلت على دعم جيد من الحكومة المحلية او احد المستثمرين ويمكننا فتح متحف للسيارات القديمة وسيكون اول متحف للسيارات القديمة في العراق، وهذا سيجلب الزوار والمكاسب المادية"


يبتسم ويقول: "هناك الكثير من الناس يقفون وينظرون الى السيارات التي اصنعها ويلتقطون الصور معها ويسلونني هل صنعتها بنفسك؟ والبعض يطلب مني صناعة سيارة خاصة"

يطمح دانا ان يكون اسمه (DANA) احدى العلامات العالمية في صناعة السيارات وهو يضعها على جميع سياراته أملا بان يتحقق هذا الحلم.





ليست هناك تعليقات: