الجمعة، 17 فبراير، 2012

ما هو التقرير المصور أو الـ (photo story) ؟


لكي تقوم بصناعة تقرير مصوّر صالح للنشر في وكالة أو صحيفة تحتاج كاميرا لا يقل سعرها عن 5000$ وبرنامج تحرير صور بـسعر 1000$ وجهاز كومبيوتر محمول بسعر 2000$ و … و … الخ، هل ما زلت ترغب في صناعة قصة مصوّرة ؟! حسناً، في الحقيقة السطرين السابقين كانا مجردّ مزحة والآن سنتكلم بجد.
التقرير المصور هو أحد فنون التصوير وليس بحاجة إلى معدات باهظة الثمن فغالباً ما يكون التصوير في الخارج وهذا يوفر إضاءة مجانية وبيئة تصوير طبيعية لا تحتاج سوى لكاميرا.

هناك أنواع من التقارير المصورة وغالباً ما تكون لدى كل جهة طريقة أو أسلوب في صناعة وتحرير وعرض التقرير، هناك تقارير تكون فيها الصور عبارة عن تسلسل زمني لحدث معين، تبدأ الصورة الأولى ببداية الحدث ثم تمر بأحداث ثمّ الخاتمة، مثال على ذلك (انفجار بركان)، والبعض الآخر من التقارير يجمع عدد من الصور المؤثرة لحدث معين ثمّ يتم ترتيبها حسب نوع اللقطة أو حسب الأشكال التي في الصورة أو حسب نظام يحدده الموضوع، وهناك تقارير مقارنة تعتمد على أخذ صورتين متشابهتين لموضوع واحد في مكانين مختلفين ويتم وضع الصورتين بالقرب من بعض لإظهار الفروق أو التشابه بينهما.
من المواضيع التي يتناولها التقرير المُصوّر غالباً ما تكون كوارث طبيعية وغير طبيعية، المهرجانات والاحتفالات، العادات والتقاليد الغريبة، الحرف والمهن، الأماكن الأثرية والحيوانات، غير هذا لا يعتبر تقريراً مصورا نهائياً وقد تفقد عملك الى الأبد وتضطر لبيع كاميرتك كي تشتري قطعة خبز، لا بأس ربما أبالغ قليلا، في الواقع جميع المواضع تصلح لأن تكون تقارير مصوّرة.
صناعة التقرير المصوّر يعتمد على المُصوّر والجهة التي يود بيع الصور لها، بعض الوكالات تفرض على المصورين أن تكون جميع صورهم أفقية، والبعض الآخر يطلب تعليق على الصورة والبعض الآخر لا يضع سوى عنوان للتقرير، كما أنّ طريقة العرض تختلف في الصحف والمواقع، فالبعض يجمع الصور بشريحة منزلقة (slide show) والصحف تتلاعب بحجم الصور حسب التأثير فالصورة المؤثرّة تأخذ المساحة الأكبر، وقد يسأل البعض كم عدد الصور التي يجب أن يتكوّن منها التقرير؟ هذا أيضاً يعتمد على المؤسسة أو الصحيفة، البعض يشترط أن يكون التقرير مؤلّف من خمسة صور أو من عشرة أو عشرين والبعض الآخر يقبل حتى وإن أرسلت له 1500 صورة.

نماذج على تقارير مصوّرة

هذه بعض النماذج لتقارير مصوّرة من عدة مواقع:

نشر في موقع (فوتوكينز)

ليست هناك تعليقات: